/ 8 ديسمبر 2022

موقع التوحيد والسنة - لعالمة المدينة أ. سلوى بنت حسن السبكي رحمها الله - مظاهر  حفظ الله عز وجل للنبي صلى الله عليه وسلم من أدران الجاهلية قبل البعثة

موقع التوحيد والسنة - لعالمة المدينة أ. سلوى بنت حسن السبكي رحمها الله - مظاهر  حفظ الله عز وجل للنبي صلى الله عليه وسلم من أدران الجاهلية قبل البعثة


مظاهر  حفظ الله عز وجل للنبي صلى الله عليه وسلم من أدران الجاهلية قبل البعثة

نشرت بواسطة : إدارة الموقع 31/05/2020 805

حياة النبي صلى الله عليه وسلم كلها كانت حياة فاضلة شريفة حتى وإن شبَّ في مجتمع جاهلي سواء في عقيدته أو أخلاقه أو غير ذلك. 
 1 _ لم يعبد النبي صلى الله عليه وسلم صنما قط ولم يشرب خمرا قط. 
 2_  كان صلى الله عليه وسلم معروفا بفضائل الأخلاق حتى لقب بالصادق الأمين رغم أنه عاش صلى الله عليه وسلم يتيما، وهذا من حفظ الله تعالى له وتوفيقه.    
 3_   بغضه صلى الله عليه وسلم للأصنام واحتقاره لها وإدراكه أنها لا تنفع ولا تضر، ومن ذلك قصته صلى الله عليه وسلم مع الراهب حين قال له لا تسألني باللات والعزى فإني أبغضهما.    

 4_و مرة صلى الله عليه وسلم كان مع مولاه زيد بن حارثة وكانا يطوفان بالبيت ويوجد به  صنم من نحاس ( صنما إساف ونائلة ) فقال زيد فلما مررت تمسحت به فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا تمسه فقال زيد فقلت في نفسي لأمسنه حتى أنظر مايكون فمسحته فقال صلى الله عليه وسلم ألم تنه؟! فقال زيد فوالذي أكرمه وأنزل عليه الكتاب ما استلم صنما حتى أكرمه الله.               
     
 5_لم يقترف صلى الله عليه وسلم فاحشة قط ولم يشارك في ميسر أو لهو أو في عادات قريش غير الحسنة منها. كطوافهم بالبيت وهم عراة، فقد روى البخاري عن جابر بن عبد الله قال ( لما بنيت الكعبة ذهب النبي صلى الله عليه وسلم والعباس ينقلان الحجارة فقال  عمه العباس للنبي صلى الله عليه وسلم اجعل ازارك على رقبتك يقيك من الحجارة فخر إلى الأرض وطمحت عيناه إلى السماء ثم أفاق فقال إزاري إزاري، فشد عليه إزاره.

  وفي رواية فما رؤيت له عورة بعد ذلك.
  وكذلك ما روي عنه صلى الله عليه وسلم (ما هممت بشيء مما كان أهل الجاهلية يعملون غير مرتين كل ذلك يحول الله بيني وبينه ثم ما هممت به حتى أكرمني برسالته قلت ليلة للغلام الذي يرعى معي الغنم بأعلی مكة لو أبصرت لي غنمي حتى أدخل مكة وأسمر بها كما يسمر الشباب فقال أفعل فخرجت حتى إذا كنت عند أول دار بمكة سمعت عزفا فقلت ما هذا فقالوا عرس فلان بفلانة فجلست أسمع فضرب الله على أذني فنمت فما أيقظني إلا حر الشمس فعدت إلى صاحبي فسألني فأخبرته، ثم قلت ليلة أخرى مثل ذلك ودخلت بمكة وأصابني مثل أول ليلة ثم ما هممت ولا عدت بعدها لشيء حتى أكرمني الله بنبوته. 

 6 -كذلك من الأمور التي حفظ الله عز وجل فيها نبيه صلى الله عليه وسلم الحج فقد كانت قريش  يميزون  أنفسهم عن باقي الحجيج فلا يقفون بعرفة بل يقفون في مزدلفة يوم عرفة ويسمون أنفسهم  بالحمس إلا أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقف مع الناس يوم عرفة قال جبير بن مطعم أضللت بعيرا لي يوم عرفة، فخرجت أطلبه فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم واقفا مع الناس في عرفة فقلت هذا من الحمس، أي من أصحاب البيت فلم يشاركهم صلى الله عليه وسلم في هذا الفخر الباطل. 
    
 7_ كان صلى الله عليه وسلم أمينا يحفظ أمانات الناس فقد خلف علي عندما هاجر إلى مكة ليرد للناس أماناتهم.
 
 8  -لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم شاعرا،قال تعالى{ وما علمناه الشعر وما ينبغي له}.يس
 9  -كان صلى الله عليه وسلم وصولا للرحم رحيما بالمساكين قالت خديجة رضي الله عنها (كلا والله لا يخزيك الله أبدا إنك لتصل الرحم وتحمل الكل وتكسب المعدوم وتكرم الضيف وتعين على نوائب الدهر)

 
  مسألة: 
  هل كان النبي صلى الله عليه وسلم معصوما قبل الوحي وبعده ؟

   قال  الإمام الذهبي رحمه الله تعالى كان النبي صلى الله عليه وسلم معصوما قبل الوحي وبعده (معصوم من السجود للأصنام والكذب والخيانة وكل الفواحش وكشف العورات من شرب خمر أو زنا )

 _على ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يتدين ؟
 
 قال العلماء أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعل كل ما هو طيب وقيل الراجح أنه كان على بقايا دين إبراهيم.
 لما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعين سنة كان في داخله ترقب لأمر لم يكن يعرفه، قال تعالى {وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان}الشورى
 وقوله {وما كنت ترجو أن يلقى إليك الكتاب إلا رحمة من ربك فلا تكونن ظهيرا للمشركين}.القصص

_كان صلى الله عليه وسلم نبيا أمياً لا يقرأ ولا يكتب وهذه من الآيات التي جعلها الله عز وجل لنبيه {وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك إذا لارتاب المبطلون}. العنكبوت 
 _ حبب للرسول صلى الله عليه وسلم الخلوة فكان يجلس في غار حراء بالشهر يتعبد الله عز وجل بما فتح عليه ثم يرجع فيطوف سبعا بالبيت ويعود إلى بيته. 

من إرهاصات النبوة 

1- حجب استراق السمع من السماء عن الشياطين. 
2-تسليم الحجر والشجر عليه صلى الله عليه وسلم (إني لأعرف حجرا بمكة كان يسلم علي قبل البعثة إني لأعرفه الآن).

3- كان صلى الله عليه وسلم يسمع الصوت ويرى الضوء لحديث ابن عباس (مكث صلى الله عليه وسلم خمسة عشر سنة بمكة يسمع الصوت ويرى الضوء ولا يرى شيئا وثمان سنين يوحى إليه).مسلم.
 كذلك في قوله صلى الله عليه وسلم لخديجه إني أرى ضوء وأسمع صوتا أخشى أن يكون بي جنن قالت لم يكن الله ليفعل بك ذلك يا بن عبد الله ثم أتت ورقه بن نوفل فقال إن يكن صادقا فإن هذا الناموس الذي كان يأتي لموسى.
   الناموس هوصاحب سر الخير أي جبريل عليه السلام 

4- الرؤيه الصادقة
 كان صلى الله عليه وسلم أول ما بدأ به الرؤية الصادقة قالت عائشة رضي الله عنها( أول ما بدأ به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصالحة في النوم فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح، ثم حبب إليه الخلاء وكان يخلو بغار حراء يتحنث فيه الليالي ذوات العدد قبل أن ينزع إلى أهله ويتزود لذلك ثم يرجع إلى خديجة فيتزود لمثلها حتى جاءه الحق وهو في غار حراء).البخاري.

 

Commentsشاركنا بتعليق